اعترافات زعيم الجريمة المنظمة!

نعلن للرأي العام بكل احترام

في 30 مايو/ أيار 2021، نشر سيدات بيكر، زعيم منظمة الجريمة المنظمة، مقطع فيديو على حسابه على وسائل التواصل الاجتماعي: اعترف فيه ب "تهريب الأسلحة" تحت حجة "إيصال المساعدات الإنسانية إلى تركمان سورية".

يبدو أن بيكر، الذي يحاكم في تركيا، تصرف بمنطق "ارمي الطين، حتى لو لم يلتصق يبقى أثره"، من خلال ذكر العديد من الأسماء لصرف الهدف أثناء الاعتراف بجرائمه من أجل تبرئة نفسه.

حقيقة أن محاولة زعيم تنظيم الجريمة الهارب الذي تم توثيق جرائمه وإثباتها، استهدف المؤسسة الرسمية لجمهورية تركيا، وجهاز المخابرات الوطني، وشركتنا المتميزة صادات الدفاعية، وبعض البيروقراطيين من أجل تشتيت الهدف لم يفلت من انتباه الجمهور الواعي.

نحن ندعو أصحاب الافتراء لإثبات افتراءهم وتسليم الوثائق التي لديهم إلى مكتب المدعي العام. يعترف بيكر في مقطع الفيديو الخاص به بأنه باع أسلحة للجماعات الإرهابية، لكن شركتنا ليس لها علاقة بالأسلحة التي سلمها بيكر للجماعات الإرهابية.

لم يكن لدى شركة صادات الدفاعية (كما هو مفترى) أي تدريب أو معدات أو استشارات و/أو أعمال مماثلة مع أي مجموعة في سوريا. تصريحاتنا ردًا على حملات التشهير التي نُفِّذت من قبل متاحة على موقعنا الإلكتروني وحساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

مجلس إدارة صادات الدفاعية

Similar Topics