الضمير الأسود، حفتر وبلاك شيلد

Belgeler ortaya çıktı BAE zor durumda

المرتزقة الذين هم شفاء لكل داء

في أوائل التسعينيات، أحضر العالم الغربي مرتزقة إلى العراق تحت غطاء شركة عسكرية خاصة. استخدمت الدول الغربية جنودها منذ العصور الوسطى من أجل بقاء النظام الاستغلالي في الشرق الأوسط وخاصة أفريقيا.

عندما بدأت مجموعات المرتزقة المكلفة بمنع العراق من الحصول على الاستقرار في العراق والتي قسمت إلى ثلاثة بسبب الاضطرابات الداخلية، تعاني من الموارد البشرية، تم اختراع القاعدة وأصبحت مصدر مرتزقة جديدة ورخيصة للغاية تعتمد على قاعدة عقائدية للمسلمين من الدول الإسلامية. عندما كانت أيديولوجية القاعدة غير كافية بعد تخبط سوريا بالفوضى، تم اختراع داعش ووضعها في الميدان لخلق موارد جديدة. واليوم، تم إنهاء القاعدة وداعش في المنطقة بالكفاح التركي الفعال. في إفريقيا، تواصل منظمات مثل بوكو حرام أنشتطها. إن الغرب الذي يقوم بتمويل الإرهاب وبعض دول الخليج الذين يسترشدون به عندما بدأوا يواجهون صعوبة في تلبية الحاجة إلى المرتزقة الذين لا يستطيعون المقاومة ضد القوات المسلحة التركية الذين يعودون إلى بلدانهم في توابيت أو حتى لا يعودون في بعض الأحيان. أصبحوا يستخدمون تنظيم جديد في سوريا يقوم بتجنيد مرتزقة من روسيا.

اليوم وقع الغرب داخل فوضى جديدة وذلك بإرسال تركيا جنودها إلى ليبيا وفقاً لطلب الحكومة الليبية من أجل إنهاء الإرهاب هناك بعد أن أنهت الإرهاب في سوريا.

لا يوجد عدد كافٍ من المرتزقة في مخزونهم لكل من سوريا وليبيا!

إن إشهار تركيا للبطاقة الحمراء في وجه الدول الغربية في محاولة سيطرتهم على الاحتياط الوفير للغاز الطبيعي في شرق بحر المتوسط وبترول ليبيا وثرواته الباطنية قلبت كل الموازين. إن أولئك الذين يماطلون تركيا بالإرهاب منذ 200 عام ويصممون البلدان والحدود والتجارة والحقوق والقانون وفقا لمصالحهم الخاصة ولكن دون إعطاء شعوب المنطقة الحق في الحياة، يشعرون بالذعر أكثر من أي وقت مضى.

 المجموعات المرتزقة الذين سيأتون من أوروبا وأميركا وروسيا إلى جبهتين مختلفتين لا يظهرون الكفاية.   يحاول منظم العناصر المرتزقة الروسي Wagner إرسال مرتزقة إلى الميدان من خلال شركتين روسيتين منفصلتين نتيجة لكون اسمه حديث الأفواه وأصبح متدهوراً. ولكن المصادر تتفق على أن مجموعة من حوالي 2500 مواطن أوكراني وروسي تحت سيطرة فاغنر ليست كافية لكل من سوريا وليبيا.[i]

الزعر كبير!

 الذعر كبير لدرجة أن الإرهابي المدعوم من وكالة المخابرات الأميركية، الذي يحاول الاستيلاء على ليبيا يعرف أنه سيخسر أمام القوات المسلحة التركية يقوم بتقديم تصريحات مضر للعقل لكونه يحتاج إلى عدد كبير من البيادق لإنفاقهم.

قام المتحدث باسم حفتر الإرهابي الأسبوع الماضي بإدلاء تصريحات كاذبة مفادها أن تركيا قامت بإدخال المجموعات الجهادية القادمين من سوريا إلى ليبيا وأن شركة صادات الدولية للاستشارات الدفاعية قامت بنقل المرتزقة إلى ليبيا. على الرغم من حقيقة أن القوات المسلحة التركية أخذت الجنود الأتراك صراحة إلى ليبيا من خلال الاتفاقات الثنائية وأعلنت هذا للعالم، إلا أنها مجرد محاولة لخلق الإدراك. على الرغم من أن العالم بأسره يعرف أن شركة صادات الدولية للاستشارات الدفاعية تقدم خدمات الاستشارات العسكرية الاستراتيجية وإعادة تنظيم والتدريب والتجهيز إلا أن إلصاقها بتسمية قوات شبه عسكرية هي إحدى أذرع عملية تشكيل الإدراك.

ونفى قائد الجيش الوطني السوري أبو أحمد النور ادعاءات الناطق باسم حفتر بأنه كان في ليبيا وتلقى مليون دولار مقابل القتال في ليبيا.[ii]وقد نشر القائد تسجيل فيديو سخر من خلاله من المتحدث باسم حفتر وأثبت أنه كان في عزاز في سوريا.

عصابة الإرهاب

 هل يمكن لعصابة الإرهابي المدعوم من قبل CIA والذين وراءه كل من مصر وإسرائيل والإمارات العربية المتحدة أن يتمسكوا أمام[iii]القوات المسلحة التركية؟ قطعاً لا! إن التفوق التكنولوجي والتكتيكي والخبرة الطويلة الأمد في عمليات المكافحة الإرهابية موجودة في القوات المسلحة التركية. بفكرة أنه يمكنني إغلاق عجز العصابة الإرهابية، دخل في عجلة من أمره للعثور على المرتزقة لأنه لم يتمكن من العثور على جمهور لإظهار الحشد لدى حفتر. إنهم مثيرون للشفقة لدرجة أنهم، وفقاً لتقارير إعلامية، خدعوا الشباب السودانيين الذين يعانون من الجوع والبؤس بوعد العمل في مجال الأمن الخاص في الإمارات العربية المتحدة وقاموا بإرسالهم إلى اليمن وليبيا للقتال.

وقد تم الكشف عن الحادث عندما أبلغ بعض الشباب عائلاتهم بأنهم تعرضوا للخداع والاختطاف.[iv] نتيجة لتطور ردود الفعل والاحتجاجات أمام سفارة الإمارات العربية المتحدة في الخرطوم، تعين إعادة حوالي 80 شابًا سودانيًا تم اختطافهم إلى ليبيا إلى أسرهم.

تم الكشف عن أن شركة بلاك شيلد ومقرها الإمارات العربية المتحدة أحضرت الشباب في السودان إلى دبي في عام 2019 بوعد العمل كعنصر أمن خاص وبعد 3 أشهر من التدريب العسكري وأجبرتهم على العمل كمرتزقة في اليمن أو ليبيا.. فقد بعض هؤلاء الشباب حياتهم وهم يقاتلون إلى جانب الإمارات التي قاتلت ضد الجيش اليمني لاحتلال مدن اليمن الساحلية. وقد اقتيد بعضهم إلى ليبيا هذا العام لمحاربة الحكومة الليبية الشرعية والليبيين.

الضمائر السوداء

من غير المعروف ما إذا قام الذين يعملون على رهن مستقبل ليبيا بتسمية شركة Black Shield بهذا الاسم لكون الشباب السودانيين الذين تم خداعهم بشرتهم سوداء أم لا ولكن لا يوجد أي شك أن الإرهابي حفتر والعصابة الإرهابية الداعمة له كلهم أصحاب ضمائر سوداء.

مع إظهار تركيا للبطاقة الحمراء تم قلب جميع الخطط رأسا على عقب لأولئك الذين استغلوا الأراضي الإسلامية بعد سقوط الإمبراطورية العثمانية. صادات الدفاعية هي شركة استشارات عسكرية تأسست لتقديم الاستشارات الاستراتيجية والمعرفة والخبرة للقوات المسلحة للبلدان الإسلامية. إنها ليست منظمة مرتزقة أو منظمة مسلحة.[v] ولا تحتاج جمهورية تركيا إلى أي سلطة أخرى غير القوات المسلحة التركية من أجل وضع الحد لأصحاب الضمائر السوداء.

 


[i] https://www.yenisafak.com/dunya/rus-parali-askerleri-ortadogu-ve-afrikada-guvenlik-sorunu-haline-geldi-3519276 09.02.2020، المرتزقة الروس يصبحون مشاكل أمنية في الشرق الأوسط وأفريقيا

[ii] https://www.yeniakit.com.tr/haber/turkiye-destekli-smo-hafterin-iddialarini-yalanladi-1044917.html 09.02.2020 , SMO المدعومة من تركيا تنفي مزاعم حفتر

[iii] https://www.aa.com.tr/tr/analiz/birlesik-arap-emirlikleri-libya-da-ne-hedefliyor/1526924 09.02.2020 , ما هو هدف الإمارات العربية المتحدة في ليبيا؟

[iv] https://cutt.ly/qrFPMQHوكالة الأناضول, 09.02.2020, فضيحة "بلاك شيلد" الإماراتية. عودة 80 سودانيًا من ليبيا إلى بلادهم , فضيحة شركة الامارات العربية المتحدة "بلاك شيلد" .. عودة 80 سوداني من ليبيا إلى بلدهم

https://cutt.ly/WrFP70v TRT عربي , 09.02.2020 , خديعة الإمارات.. قصة شاب سوداني نجا من الارتزاق في ليبيا , خدعة الإمارات العربية المتحدة ... قصة شاب سوداني نجا من كونه مرتزقة في ليبيا

https://cutt.ly/xrFATY5القدس العربي


 , 09.02.2020 , فضيحة “بلاك شيلد” الإماراتية.. عودة 80 سودانيًا من ليبيا إلى بلادهم -(فيديو), فضيحة شركة الامارات العربية المتحدة "بلاك شيلد" .. عودة 80 سوداني من ليبيا إلى بلدهم

https://cutt.ly/DrFAFaH القدس العربي, 09.02.2020, مجلس الوزراء السوداني يبحث أزمة المتعاقدين مع “بلاك شيلد” الإماراتية ـ (فيديو) ,

https://cutt.ly/6rFA3J0 الجزيرة, 09.02.2020, شاهد: مسؤولو (بلاك شيلد) يسترضون شبانا سودانيين عائدين من ليبيا, شاهد: مسؤولو (بلاك شيلد) يسترضون شبانا سودانيين عائدين من ليبيا 

https://cutt.ly/yrFA55X  الراكوب , 09.02.2020 , اعتصام مجموعة من الشباب السودانيين المستخدمين من قبل “بلاك شيلد” أمام السفارة الإماراتية بالخرطوم , "

[v] http://www.sadat.com.tr/tr/hakkimizda/haberler/465-sadat-silahli-bir-orgut-degil-askeri-danismanlik-sirketidir.html 09.02.2020 صادات ليست منظمة مسلّحة وإنّما هي شركة الاسشارات العسكرية!

أمثلة عن حزم التدريب
  • باقاتنا التدريبية