طباعة

حقيقة صادات

on .

في أوقات الحضارة الإسلامية المتزايدة دون التاريخ أن النظام الإستعماري  للغرب عندما كان يعاني سكتةً في الميادين. لإضعاف العالم الإسلامي تم إطلاق الحروب الصليبية من قبل الغرب في عام 1095. تحاول العالم الغربي وضع تصور بأن الحروب الصليبية إنتهت في سنوات 1200 ميلادية. في الحقيقة الحروب الصليبية تغيرت في الشكل، ولكن بالتأكيد لم تنتهي مضموناَ. عندما يتعلق الأمر بوقتنا الحالي، الحروب الصليبية مستمرة بشكل مؤسساتي من خلال التحالفات. لا توجد للدول الإسلامية مكان في هذه التحالفات. والعديد من البلدان، بما في ذلك الأمم المتحدة، هي أعضاء من الدرجة الثانية في جميع هذه التحالفات.  إن قول رئيس جمهورية تركيا ب " العالم أكبر من خمسة " يوضح أساساً على ذلك.

طباعة

تكذيب ورفع دعوى ضد موقع بارلمنتو

on .

www.palamentohaber.com تكذيب ورفع دعوى ضد موقع الأخبار

نعرض لكم جمهورنا العزيز إعلاننا عن التبليغ الجنائي بحق موقع إلكتروني يذيع من أوروبا غير معروفة المكان ولا الإنتماء ولا من يكتب وينشر فيها ، واللذي يهدف إلى تشويه صورة شركتنا .

طباعة

تنوير الرأي العام -14 أغسطس آب 2017

on .

تنوير الرأي العام

من الملاحظ في الآونة الأخيرة إستئناف حملات التشويه و الإفتراء ضد شركتنا صادات . وحقيقة أن حملات التشويه والإفتراء هذه تنفذ بشكل مرتبط مع بعضها البعض من الداخل والخارج، وقبل محاولة الإنتقلاب في 15 تموز يوليو. ووجود شركة صادات بين الوحدات التي خطط لإستهدافها، وبذلك تبين بوضوح نية الإنقلابيين ضد شركتنا. في الواقع انقطع الإنتقادات بعد فشل محاولة الإنقلاب في 15 تموز يوليو. وكان واضحاَ لاحقاَ أنها لو نجحت محاولة الإنقلاب فإن الإنقلابيين سوف يجعلون من صادات غطاءاَ للمذابح التي ستجرى، وبما أنهم لم يستطيعو سرقة المنارة بقي بيدهم الغطاء بلا جدوى .

إعتباراَ من شهر إيار /مايو من هذا العام لازالت صادات في أفواههم، مع إرتفاع درجات الحرارة حاولو تنفيذ سيناريو الربيع العربي كأحداث حديقة غيزي في الميادين لكنهم لم ينجحو. وبإخفاقهم مرة أخرى بسرقة المنارة إسم صادات التي لا تسقط من ألسنتهم وضعت على الرف لحين يأتيهم أمر جديد.

طباعة

تكذيب و إخلاء مسؤولية ضد صحيفة بيرغون (Birgün Gazetesi)

on .

بتاريخ 26/06/2017 تم نشر مقالة في صحيفة بيرغون (Birgün Gazetesi) بتوقيع إرك أجارر مليئة بالأكاذيب من أولها لآخرها. طلبنا نشر إزالة المقالة من العرض ونشر نص التكذيب وإخلاء المسؤولية  الموجود أسفل.

النص اللذي طلبنا نشرها:

تم نشر مقالة في تاريخ 26.06.2017 على موقع الإنترنت الخاص بكم(http://www.birgun.net/haber-detay/orduda-ve-yargida-sadat-devri-166674.html) بتوقيع إرك أجارر تحتوي على الإفتراءات وملئ بالآكاذيب من أولها لآخرها ،أما حقيقة الكتابات هي:

طباعة

تكذيب و إخلاء مسؤولية ضد صحيفة يني جاغ (Yeniçağ Gazetesi)

on .

بتاريخ 26/06/2017 تم نشر مقالة في صحيفة يني جاغ (Yeniçağ Gazetesi) (http://www.yenicaggazetesi.com.tr/adim-adim-parti-ordusu-43369yy.htm)بتوقيع أرسلان بلوت مليئة بالأكاذيب من أولها لآخرها. طلبنا إزالة المقالة من العرض ونشر نص التكذيب وإخلاء المسؤولية  الموجود في أدناه.

النص اللذي طلبنا نشرها:

تم نشر مقالة في تاريخ 26.06.2017 في صحيفتكم و على موقع الإنترنت الخاص بكم(http://www.yenicaggazetesi.com.tr/adim-adim-parti-ordusu-43369yy.htm) بتوقيع إرك أجارر تحتوي على الإفتراءات وملئ بالآكاذيب من أولها لآخرها ،أما حقيقة الكتابات هي:

مواضيع مماثلة

منشوراتنا

SADAT Broşür
للنشرات والكتيبات اضغط هنا

دوراتنا

Training Video

وسائل التواصل الاجتماعية

  • Facebook: SadatInternationalDefenseConsultancy
  • Linked In: companies/2845254
  • Twitter: SADATcomTR
  • YouTube: SADATcom